الزئبق الاحمر وإسعمالاته في علاج الأمراض الشيطانية والسحرية

🔴 هل يستخدم الزئبق في علاج الأمراض الشيطانية ..⁉️

🔵 الزئبق هو نوع من أنواع المعادن السامة جداً ، وهو على نوعين والنوع الأول يقال أنه طبيعي ويسمى *”بالزئبق الأحمر”* أو *الروحاني* ، ولونه يميل إلى الحمرة أوإلى الزهري وهو مرن جداً وعند تفريقه إلى أجزاء يعود ليتجمع بشكل تلقائي وكأنه كائن حي له روح ..‼️

🔹وهو نادر الوجود وثمنه باهض جداً جداً ويباع بشكل سري للغاية كما تباع الآثار وسعر الجرام منه قد يصل إلى عشرة ملايين دولار ، وكان يجمعه الأوائل قبل الآلاف السنين بطرق مجهولة لم تعرف حتى اليوم ، ويقال أنه يتكون نتيجة ضرب الصواعق للشياطين وذوبانها وتفاعلها مع بعض المعادن في الجبال ثم تقوم الشياطين بجمعه والحفاط عليه، وهو من الكنوز المرصودة والممتلكة للشياطين حيث توارثته جيل بعد جيل ، وقد تملكه الملوك من الفراعنة والسبئيين وغيرهم وذلك بتقديم الطقوس والقرابين الشركية للشياطين ، والشياطين تعمل على إخفاء عن أعين البشر إلا إذا تم تقديم القرابين الشركية المرضية لها ، وإذا تأكدوا أنه سيستخدم فعلاً في أعمال السحر والشعوذة ، وفي الغالب لا تملكه إلا كبار السحرة مقابل إجراء عمليات تنزيل الأموال بالسحر ، ويستخدمه كبار السحرة في عملية تحضير كبار الشياطين لتملكهم وٱستخدامهم وعقد السحر به، وأكثر من حصلوا على هذه المادة رغم تقديمهم القرابين للشياطين إلا أنها قد تسلطت عليهم وآذتهم، وكثير منهم قد فقدوا عقولهم أو قتلوا بعد أن عجزوا أو تقاعسوا عن تنفيذ المطلوب منهم.

 

🔵 ويقال أن منه نوع ثالث وهو “مشع” وأنه يستخدم في الصناعات الحربية النووية ، ولا أعرف ما مدى صحة ذلك.

🔹والعلم الحديث إلى اليوم لم يؤكد حقيقة وجود هذه المادة وبل أن بعضهم قد أعتبرها من الخرافات.

🔹والحقيقة التي تأكدنا منها أنها موجودة بالفعل وهي من الوسائل المستخدمة عند السحرة والشياطين والنادرة الوجود وغير المتداولة عند عامة الناس والتي لايعرفها إلا القليلون جداً.

🔵والنوع الثاني وهو “الزئبق الصناعي” وهو الذي يستخدم في جهاز قياس درجة الحرارة لدى الإنسان، وفي عدة صناعات، ولونه إلى الفضي ، وهو شديد السُمية وتنتقل سميته بالملامسة المباشرة وله أضرار خطيرة جداً على صحة الإنسان وإذا دخل جسمه فإنه يدمر الجهاز العصبي والكلى لدى الإنسان، *وهذا النوع يستخدمه السحرة في السحر المبطون أو المحقون لسحر القتل أو المرض، وأعرف مرضى ممن قد أبتلوا بهذا النوع الخبيث من السحر المسموم ومات بسببه ، لأنه ينتشر في الجسم بشكل سريع ويؤثر على الأعضاء ويصعب إخراجه من الجسد ومعظمه لايكتشف إلا في وقت متأخر.

🔴 ولذلك فإن من يدعي أن يعالج بالزئبق ويطرد الشياطين به فهو إما جاهل متعالم ، أو دجال ومحتال، أو ساحر خبيث يتستر خلف شعار الرقية الشرعية ليخدع الجهلة من الناس.*

📚 للإفادة 📚

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.